لقاء سعادة / نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية الموقر بسعادة / وزير الخارجية والتعاون الدولي الايطالي

التقى سعادة الشيخ / محمد بن عبد الرحمن آل ثاني نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية الموقر، بسعادة / لويجي دي مايو، وزير الخارجية والتعاون الدولي الايطالي، بمناسبة الدورة الرابعة السبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك. وتركزّت محادثات اللقاء على العلاقات التجارية والاستثمارات الدولية والأزمات في ليبيا والخليج العربي. وقد صرّح سعادة الوزير دي مايو بقوله: "إن العلاقات بين اقتصاداتنا قوية للغاية، حيثُ تُقد|ر الاستثمارات القطرية في إيطاليا بأكثر من سبعة مليارات يورو، ونحن على استعداد لاستقبال استثمارات جديدة، لا سيما في قطاعات الثقافة والسياحة والرياضة ". وأضاف دي مايو: "تقوم العديد من الشركات الإيطالية بتنفيذ مشاريع في ضوء الإستعدادات لكأس العالم "فيفا 2022". وكذلك فإن تعاوننا في مجال الطاقة ممتاز". وفيما يتعلق بأزمة الخليج التي تستمرُّ من أكثر من عامين، أكّد دي مايو على أهمية تجنُّب مبادراتٍ من شأنها أن تؤدي إلى تفاقم التوترات القائمة، وبالتالي أهمية العمل على إيجاد حلول مشتركة في الإطار الإقليمي. وقال دي مايو: "إن إيطاليا تُرحب بأي مبادرة دبلوماسية شاملة".